حالة الطقس

الرئيسية بيانات نقابية بيان وتوضيح النقابة حول ما يشاع من سلب المكتسبات والمزايا
Dec
28
2015
بيان وتوضيح النقابة حول ما يشاع من سلب المكتسبات والمزايا صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
كتبها فيصل الكندري   

 

 بيان وتوضيح النقابة حول ما يشاع من سلب المكتسبات والمزايا

 


 

 

 

السادة/   الزملاء والزميلات أعضاء الجمعية العمومية   المحترمين

نقابة العاملين في شركة نفط الكويت

تحية طيبة وبعد ،،،

 

بيان وتوضيح النقابة حول ما يشاع من سلب المكتسبات والمزايا

 

نظرا لكثرة الاستفسارات الواردة للنقابة بعد الاخبار الغير صحيحة حول الغاء المكافأة المشاركة في النجاح وغيرها من المكتسبات التي سنتناولها في هذا البيان ، نود في البداية التأكيد على عدم قيام مؤسسة البترول الكويتية بإلغاء مكافأة المشاركة في النجاح وما يتم تداوله يعتبر من الاشاعات التي تروجها الصحافة ومن منطلق المصلحة العامة للعمال فإننا نفضل عدم الرد عليها في الصحافة لتجنب اثارتها، وبعيداً عن المزايدات والتكسب الانتخابي والغمز واللمز الذي يقوم به البعض ، يطيب لنقابة العاملين بشركة نفط الكويت وبكل شفافية أن توضيح موقفها حسب التسلسل التالي:

 

1. مكافأة المشاركة في النجاح:

 

  • تلتزم مؤسسة البترول الكويتية اتجاه للعمال بصرف مكافأة المشاركة في النجاح في حال تحقيق القطاع النفطي ارباح فعلية، ويتم تحديد قيمة المكافأة بناء على نسبة الارباح من خلال الجدول المتعارف عليه (شاهد الجدول في الرابط).
  • تم صرف مكافأة المشاركة في النجاح من سنة 2005 بمعدلات مختلفة حسب الارباح السنوية ولا تزال مستمرة طالما تحققت الارباح (للعلم: لم تصرف المكافأة سنة 2009 لعدم تحقيق الارباح ، شاهد التفاصيل)، وما يشاع عن قيام مؤسسة البترول الكويتية بإلغائها غير صحيح، الا ان لجنة الميزانيات والحساب الختامي في مجلس الامة قامت بإيقاف المبلغ المرصود لها في الميزانية  تحت ذريعة التقشف وربط الحزام بعد هبوط اسعار النفط.
  • بعد تصعيد نقابة شركة نفط الكويت بالإضراب وبالتنسيق مع نقابة البترول الوطنية بتاريخ 21-1-2014 والاجتماع بعدها بوزير النفط حيث تعهد لنا بصرف المكافأة في حال استوفت الأرباح وهو الامر الذي دعانا لتعليق الاضراب ، وقد دعت النقابة اعضاء الجمعية العمومية لحضور الجمعية العمومية الغير عادية لتوضيح احداث وتفاصيل ملابسات المكافأة بتاريخ 5-6-2014 ( شاهد بيان الدعوة للجمعية العمومية ) ارتأت النقابة بعدها الي الابتعاد عن التصعيد الاعلامي في الصحافة والتلفاز اذ كان الافضل الدخول في مفاوضات مع ادارة المؤسسة لحماية المكافأة بدلا من الدخول في صدام مع مجلس الامة الذي استجاب لأصوات اغلب شرائح المجتمع بإيقاف المكافأة  ، حيث كان من الواضح امام الجميع الحملة المنظمة ضد العاملين في القطاع النفطي ومحاولة النيل من المكتسبات والمزايا.
  • أكد وزير النفط خطياً على استمرار مراجعة وصرف المكافأة سنوياً ( شاهد المستند )، وتم صرفها فعلا في 2014 بمعدل راتب ونصف، وفي سنة 2015 بمعدل راتب وربع، وبعيدا عن المزايدات والتكسب الانتخابي كان توجه اغلب العاملين التي اخذت النقابة برأيهم بعدم اصدار تصاريح او بيانات بهذا الخصوص لتفادي الهجوم الاعلامي وتصعيد الشارع ضد عمال النفط۔
  • ان الجهود التي قامت بها النقابة لاستمرار صرف المكافأة في مثل هذه الظروف السياسية والاجتماعية التي تمر بها البلد ما كانت لتتم بدون التروي والحكمة وحسن التصرف وتأخير المواجهة والتصعيد طالما ان المفاوضات تؤتي ثمارها، آملين ان يتم حل جميع العوائق على طاولة المفاوضات۔

 

2. الأندية الرياضية – الخدمة الطويلة – هدايا التقاعد – مخيم الشركة:

 

  • تقوم لجنة الميزانيات والحساب الختامي في مجلس الامة بتخصيص الميزانيات للوزارات والهيئات والجهات الحكومية في الدولة بشكل سنوي، وقد قامت اللجنة في البداية بتخفيض ميزانية العمل الإضافي 40% وتخفيض ميزانية التدريب 50% وتعليق الميزانية عن المخيم الربيعي وهدايا التقاعد والخدمة الطويلة والأندية الرياضية 
  • قامت إدارة الشركة بالاجتماع بلجنة الميزانيات والحساب الختامي ونجحت بإقناعهم بعدم تخفيض العمل الإضافي بعد توضيح حاجة العمل وتغيير تخفيض ميزانية التدريب لتصبح 20% بدلا من 50% ورفضت اللجنة اعتماد الميزانية للأندية الرياضية وهدايا التقاعد والخدمة الطويلة.
  • بعد تدارس الموضوع مع النقابات الزميلة، تم الاتفاق على الاجتماع مع وزير النفط الحالي السيد / انس الصالح كونه وزير المالية ايضاً لطلب الدعم المالي خصوصاً ان المبلغ المطلوب لا يُذكر (اقل من مليون دينار) وطلب الاجتماع مع أعضاء لجنة الميزانيات والحساب الختامي لاعتماد المبلغ بدلا من تعليقه.
  • تؤكد النقابة على استمرار المفاوضات مع اصحاب القرار في مجلس الامة وفق القنوات الرسمية وانها مستمره في المحافظة على المزايا والاستمرار بمزيد من المكتسبات العمالية.

 

3. تخفيض مخصصات العلاج في الخارج:

 

  • أصدر مجلس الوزراء قرارً بتخفيض مخصصات العلاج للمرضي المبتعثين في الخارج على نفقة الدولة (الصحة – الدفاع – الداخلية – النفط) لتصبح 75 دينار للمريض و50 دينار للمرافق الأول ومنح المرافق الثاني تذكرة سفر فقط  ( شاهد قرار مجلس الوزراء)
  • قامت الشركة بتعديل مخصصات العلاج في الخارج دون الرجوع الى مجلس الوزراء في سنة 2006 ونستغرب ان يتم الالتزام بقرار مجلس الوزراء في التخفيض خصوصا أن الشركات النفطية غير مخاطبة بقرارات مجلس الوزراء كونها شركات تجارية ذات صفة اعتبارية خاصة وان كانت مملوكة للدولة.
  • تعتبر مخصصات العلاج في الخارج من الحقوق المكتسبة التي نصت عليها اللائحة الإدارية ( شاهد اللائحة) ولا يجوز تخفيضها عن العمال الحاليين، ونظراً لإجبار مجلس الوزراء جميع الجهات في الدولة على تخفيض المخصصات وتنفيذ الشركة هذا القرار، اضطرت النقابة الى اللجوء الى لجنة التوفيق في منازعات العمل التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية والعمل، والدخول في التحكيم العمالي للحفاظ على الحقوق المكتسبة مثلما حدث في قضية التحكيم العمالي لقضية تذاكر سفر المحرم والعمل الاضافي و تذكرة الدرجة الاولى للعاملين على الدرجة (23) قبل سنة 1999 ، وسيتم ابلاغكم بالنتيجة النهائية للتحكيم العمالي فور صدوره.

 

4. تعديل مكافأة نهاية الخدمة للعاملين الجدد بعد تاريخ 1/1/2015 :

 

  • قام مجلس الامة بسن القانون رقم (110) لسنة 2014 ( شاهد القانون) للعاملين بكافة قطاعات الدولة اعتباراً من 1-1-2015.
  • قامت النقابات النفطية بحمله مكثفة على اعضاء مجلس الامة في جلسة التصويت بتاريخ 30-6-2014 ومطالبتهم باستثناء القطاع النفطي من هذا القانون.
  • اصدرت النقابة مطالبة من خلال اعلان مدفوع الاجر وتم ايصاله الى هواتف جميع النواب من خلال رسالة SMS ، وارسال (3) مقترحات كذلك الى اعضاء مجلس الامة من خلال SMS ومن خلال كتاب رسمي لهم ، المقترح الاول باستثناء القطاع النفطي من القانون وتم رفضه ، والثاني بتعديل الراتب الراتب التقاعدي المقترح في القانون من 1500 دينار ليصبح الراتب الشامل الاخير وتم رفضه بالتصويت ، والمقترح الثالث يسمح للعامل الحالي بالمحافظة على نهاية الخدمة الحاليه له في حال انتقاله الى شركة اخرى وتم الموافقة عليه ، للعلم كان موقف وزير النفط السابق ضد مطالب النقابات( شاهد تصوير المقترحات والتصويت في جلسة مجلس الامة بتاريخ 30-6-2014
  • اصدرت النقابة مطالبة وبيان ، حيث كانت المطالبة الى اعضاء مجلس الامة بتاريخ 30-6-2014 ( شاهد المطالبة الاولى) والبيان الى ابناء القطاع النفطي بتاريخ 3-7-2014 ( شاهد البيان الثاني)
  • المخرج الوحيد لإعادة تعديل مكافأة نهاية الخدمة هو من خلال مجلس الامة ، وستستمر النقابة بالمطالبه بهذا التعديل سواء مع المجلس الحالي او القادم.

 

في الختام ، ان مبدأ الطعن واللمز مرفوض ، والنقابة بمثل هذه الظروف الاقتصادية والسياسية السيئة تترفع عن الرد على هذه المهاترات الغير مقبوله والتي يتفوه بها البعض لا لشيء سوى لمجرد التكسب الانتخابي ، مؤكدين على واجب اعضاء الجمعية العمومية  بالالتزام بوحدة الصف والالتفاف حول النقابة (ممثلهم الشرعي) بعيداً عن الاسماء والاشخاص ، على ان تستمر النقابة في دفاعها عن مكاسب العاملين بجميع السبل المتاحة. 

 

 إخوانكم

رئيس وأعضاء مجلس الإدارة

نقابة العاملين بشركة نفط الكويت

 

 

 

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

آخر تحديث الاثنين, 28 ديسمبر 2015 15:49
 

المتواجدون الأن

يوجد حاليا 35 زوار المتواجدين الآن بالموقع

احصائيات الزوار

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم132
mod_vvisit_counterالأمس472
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع1010
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2626
mod_vvisit_counterهذا الشهر6868
mod_vvisit_counterالشهر الماضي13748
mod_vvisit_counterكل الأيام696355